free doctor ..... الدكتور .. علاء رفاعى ..

وداعا لسنوات من الذل والفقر والجهل والحرمان

الأربعاء، 16 مايو، 2007

كوارث وازمات

و كان تعامل الحكومة مع الازمات والكوارث مثيرا لاستياء الشعب وسخطه وصارت بمنطق اللامبالاة عاجزة عن ايجاد حلول لهذه الكوارث ووضعت الشعب المصرى فى ذهول وبلبلة وغير مفهومة.... وتفاجئنا الاحداث باحتراق قطار الصعيد بركابه واصطدام قطار قليوب الذى راح ضحيته العشرات.... ويأتى احتراق مسرح قصر ثقافة بنى سويف وتحوله الى فرن يشوى من بداخله واستقالة وزير الثقافة فى تمثيلية هزلية وسخيفة ثم عدوله عن الاستقالة تحت الضغط الحكومى ..... وما يلبث حتى يتورط فى مشكلة اخرى وهى هجومه على الحجاب والمحجبات ويثير الرأى العام مرة اخرى ويأتى غرق العبارة السلام فى البحر الاحمر وغرق معها الف نفس من المصريين وهروب صاحب العبارة الى خارج البلاد بمساعدة كبار المسئولين بالدولة ليضيف للمأساة فصولا اخرى
  • وجاء مصرع 27 مهاجرا سودانيا واصابة العشرات من نساء واطفال على يد قوات الامن المصرية بدون داعى كانوا فى اعتصام فى ميدان مصطفى محمود امام مقر مفوضية الامم المتحدة لشئون اللاجئين من عدد 1500 لاجئ سودانى
  • تفجيرات طابا ونويبع ودهب وشرم الشيخ بواسطة تنظيمات ارهابية من خلايا صغيرة متحركة تضم شبابا لا تاريخ لهم سياسيا ينفذون عملياتهم الاجرامية في غياب امنى واضح وتعامل الحكومة بالتنكيل والقبض العشوائى على بدو واهالى سيناء...مما اثار استيائهم لدرجة ان اعلنوا انهم يفضلون العيش فى ضل العدو الاسرائيلى بدلا من اهانتهم بهذا الشكل
  • وجائت ازمة انفلونزا الطيور وكان الشفافية والصدق هو عنوان تعامل الحكومة مع وباء انفلونزا الطيور ولكن كان الضحية فى النهاية هو المواطن المصرى وكان شعار الحكومة(صحة المواطن فوق كل اعتبار!!!!)فى مواجهة المرض الذى ينتقل من الطيورللانسان ونسى اولوا الامر باقى الامراض الفتاكة التى تحصد ارواح الناس يوميا ومنها الاتهاب الكبدى الفيروسى والايدز والضغط والسكروالقلب والسرطان والتى زادت معدلهم بنسب خطيرة!!!!وطالعتنا الصحف بأنه تم السيطرة على المرض وتم قتل الفراخ واغلاق المحلات وتشريد العمال وارتفاع اسعار الدواجن والبيض وتلويث مياه النيل بالفراخ المقتولة وخسرنا جراء ذلك ما يقرب المليارين من الجنيهات

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية